الأخبار

ندوة بصنعاء حول الاستخدام الأمثل للمضادات الحيوية

ندوة بصنعاء حول الاستخدام الأمثل للمضادات الحيوينظمت الهيئة العليا للأدوية والمستلزمات الطبية بالشراكة مع جمعية حماية المستهلك، الاثنين، بصنعاء ندوة توعوية حول الاستخدام الأمثل للمضادات الحيوية لمشرفي الصحة المدرسية في المدارس الثانوية بأمانة العاصمة.

وفي الندوة التي عقدت تحت شعار “جميعاً لدينا دور لتأديته.. تعامل مع المضادات الحيوية بحذر”، أشار وكيل وزارة الصحة لقطاع الرعاية الصحية الدكتور محمد المنصور، إلى أهمية الصحة المدرسية لارتباطها بشريحة طالبات وطلاب المدارس الذين يعدون من أهم شرائح المجتمع.

وأكد الدكتور المنصور على ضرورة أن تصبح مادة التثقيف الصحي مادة دراسية أساسية ضمن المنهج الدراسي.. لافتاً إلى أن هذا المقترح سيتم رفعه ضمن إستراتيجية الرعاية الصحية الأولية لوزارة الصحة العامة والسكان، ليتم إقراراه من قبل مجلس الوزراء.

من جانبه أكد رئيس الهيئة العليا للأدوية الدكتور محمد المداني، أهمية زيادة الوعي الصحي لدى المواطنين والعاملين في كافة قطاعات الدولة بما في ذلك القطاع التربوي، ومخاطر الاستخدام العشوائي للمضادات الحيوية وأثره على أبنائنا في المدارس.

وأشار الدكتور المداني إلى أن الندوة التوعوية لمشرفي الصحة المدرسية تأتي في إطار برنامج خاص ترعاه وزارة الصحة لترشيد استخدام المضادات الحيوية، وفق آلية معينة وبالتنسيق مع جمعية حماية المستهلك.

وقال رئيس الهيئة العليا للأدوية:” إن التوعية بالاستخدام الأمثل للمضادات الحيوية يأتي من باب التأكيد على ضرورة الالتزام والوعي لدى الممارسين، لاسيما ونحن في بداية موسم البرد حيث يكثر استخدام المضادات الحيوية”.

فيما أشاد مدير مكتب التربية بأمانة العاصمة زياد الرفيق بالجهود الملموسة لوزارة الصحة العامة والسكان والهيئة العليا للأدوية، والبرنامج التوعوي الذي يستهدف مشرفي الصحة المدرسية في المدارس الثانوية بأمانة العاصمة.. لافتاً إلى أن الكثير من أبنائنا الطلاب يتعرضون للمخاطر بسبب جهل الاستخدام للأدوية ومنها المضادات الحيوية.

وأكد حرص مكتب التربية بالتعاون والشراكة مع الجهات المعنية في هيئة الأدوية وجمعية حماية المستهلك، لتعزيز الوعي الصحي لدى الطلاب والطالبات وكذلك المدرسين وكل العاملين في القطاع التربوي بالاستخدام الجيد للأدوية والمضادات الحيوية، لإيجاد جيل صحيح بدنياً قادر من خلال التحصيل العلمي على خدمة مجتمعه ووطنه.

هذا وكان رئيس جمعية حماية المستهلك فضل مقبل منصور قد أشارإلى أن الاستخدام والتداول العشوائي للمضادات الحيوية بين مختلف شرائح المجتمع لكل الأمراض وبدون وصفة طبية، يشكل ظاهرة خطيرة قد يؤدى إلى مضاعفات خطيرة خصوصاً لدى كبار السن ومن يعانون من الامراض المزمنة والأطفال.

وبين منصور أن البرنامج التوعوي لمشرفي الصحة المدرسية لبنة أولى لإطلاق حملة توعوية تشاركية تساهم فيها وزارة الصحة والهيئة العليا للأدوية وجمعية حماية المستهلك حول استخدام المضادات الحيوية وغيرها من الأدوية ، وبحيث تصل هذه الحملة إلى كافة شرائح المجتمع.

وخلال الندوة التي شارك فيها ممثلو الصحة المدرسية في المدارس الثانوية بأمانة العاصمة، تم إلقاء محاضرتين، الأولى عن أضرار الاستخدام العشوائي للمضادات الحيوية، والثانية حول التدريب على استمارة الأنشطة التوعوية بمخاطر الاستخدام العشوائي للمضادات الحيوية، كما تم توزيع الشهادات على المشاركين في الندوة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock