قضايا طبية

اتفاق عالمي: كرة القدم لتعزيز الصحة

اتفقت، منظمة الصحة العالمية (المنظمة) والاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، الهيئة العالمية الناظمة لشؤون كرة القدم، في الـ 4 من أكتوبر الجاري، على التعاون معاً لمدة أربع سنوات في مجال تعزيز التمتع بأنماط عيش صحية من خلال الاستعانة بلعبة كرة القدم على مستوى العالم.

وبحسب بيان المنظمة، فقد وقع مدير المنظمة العام الدكتور تيدروس أدحانوم غيبريسوس ورئيس الفيفا السيد جياني إنفانتينو مذكرة تفاهم في هذا الخصوص بمقر المنظمة الرئيسي الكائن في جنيف.

وتحدث الدكتور تيدروس قائلاً: “إن المنظمة متحمسة للعمل مع الفيفا بعد أن شاهد نصف سكان العالم مباريات كأس العالم لعام 2018، ما يعني أن هناك فرصاً هائلة أمامنا لتوحيد صفوفنا من أجل تزويد مليارات الأشخاص بالمعلومات اللازمة لمساعدتهم على العيش عمراً أطول في ظل التمتع بأنماط عيش صحية.”

أما السيد إنفانتينو فقال: “من دواعي سروري الكبير أن أعلن عن هذا التعاون مع المنظمة لأن كرة القدم هي لغة عالمية فريدة من نوعها، علماً بأننا نود أن نستعين بمنصتنا وشبكتنا لدعم المبادرات الصحية وتعزيز تمتع الناس بأنماط عيش صحية في جميع أنحاء العالم.”

ونشرت المنظمة في بيانها المنشور على صفحتها على الأنترنت، لأبرز مجالات التعاون التي تم التوقيع عليها بين المنظمة والفيفا والتي شملت أربعة مجالات وهي:

– الدعوة إلى تعزيز التمتع بأنماط عيش صحية بفضل كرة القدم.
– مواءمة السياسات بطريقة تكفل إيجاد بيئات خالية من التبغ أثناء إقامة فعاليات الفيفا؛ وتشجيع الاتحادات الوطنية لكرة القدم على اعتماد سياسات معنية بإيجاد أوساط خالية من التبغ، بما فيها أوساط الملاعب؛ وتمكين المنظمة من إسداء المشورة التقنية إلى الفيفا بشأن المسائل الصحية.
– الاستفادة من فعاليات الفيفا لغرض إدخال تحسينات مستدامة على مجالي الصحة والسلامة.
– وضع برامج ومبادرات مشتركة لزيادة معدلات ممارسة النشاط البدني من خلال الاستعانة بكرة القدم وبما يتماشى مع إرشادات المنظمة، فضلاً عن العمل مع الرابطات والشبكات الوطنية لسفراء النوايا الحسنة للمنظمة ولاعبي كرة القدم والمدربين والمتطوعين من أجل زيادة معدلات ممارسة النشاط البدني من خلال الاستعانة بكرة القدم.

وأوضحت المظمة الأممية أنها ستسدي المشورة التقنية إلى الفيفا بشأن طائفة واسعة من المسائل الصحية، من قبيل ضمان إيجاد بيئات خالية من التبغ أثناء إقامة فعاليات الفيفا؛ وتشجيع الاتحادات الوطنية لكرة القدم على اعتماد سياسات معنية بإيجاد أوساط خالية من التبغ، بما فيها أوساط الملاعب.

وقد تعاونت المنظمة فعلاً مع الفيفا على حظر التبغ في بطولات كرة القدم، بما فيها مباريات كأس العالم لعام 2018.

وستستفيد المنظمة والفيفا من الجهود المبذولة لحماية الصحة أثناء إقامة فعاليات الفيفا لغرض إدخال تحسينات مستدامة على مجالي الصحة والسلامة، مثل مجالي النظافة العامة والوقاية من الأمراض.

وسيؤدي الاشتراك في تنفيذ البرامج والمبادرات مع الرابطات والشبكات الوطنية للاعبي كرة القدم والمدربين والمتطوعين إلى زيادة معدلات ممارسة النشاط البدني بما يتماشى مع إرشادات المنظمة، وسيساعد على ممارسته من خلال الاستعانة بكرة القدم.

وسيعزّز هذا التعاون مكامن قوة المنظمتين كلتيهما كلّ فيما يخصه لضمان أن تحدث الرسائل الصحية المبعوثة والبرامج المتعلقة بالأنشطة المضطلع بها أثراً إيجابياً كبيراً في حياة الناس بأرجاء العالم كافّة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock