مؤتمرات

اختتام المؤتمر العلمي للطب الباطني في “إب”

اختتم اليوم الخميس، في محافظة إب المؤتمر العلمي للطب الباطني، نظمته نقابة الاطباء اليمنيين، استمر يومين بمشاركة 300 من الاطباء والمختصين والعاملين في المجال الطبي.

وفي الاختتام أكد وزير الصحة والسكان الدكتور طه المتوكل أهمية المؤتمر في تبادل الخبرات والمعارف العلمية الجديدة في الطب الباطني.

واشار الى اهمية استمرارية التعليم الطبي من أجل إصلاح الوضع الصحي في البلد .. لافتا إلى أهمية بناء القدرات خاصة في ظل احتياج البلد للكوادر الطبية المؤهلة .

وشدد الوزير المتوكل على ضرورة تجويد مخرجات التعليم الطبي باعتبار ذلك الخطوة الأولى لتطوير الأداء وتحسين مستوى الخدمات الصحية في مختلف المجالات.

ونوه بأهمية تقديم الخدمات الطبية والتشخيصية المثلى للمواطنين.

واشار الدكتور المتوكل إلى أهمية الدورات الطبية والدخول في مساقات التدريب التخصصية .

واكد اهمية فتح مساقات بعد الباطنية لامراض القلب والصدر والجهاز الهضمي والغدد الصماء وامراض الكلى. مبديا استعداد الوزارة دعم المراكز التخصصية.

وطالب الجميع الالتزام بالمعايير والادلة الصادرة عن الوزارة للارتقاء بالخدمات الطبية في البلد وايجاد روح التنافس لتجويد الخدمة المقدمة للمواطنين، مبديا استعداد وزارة الصحة لتبني مخرجات وتوصيات المؤتمر.

من جانبه أعرب أمين عام المجلس المحلي للمحافظة أمين الورافي عن اعتزازه لعقد هذا المؤتمر الطبي بمحافظة إب.

وثمن جهود الكوادر الطبية والصحية واستشعارهم المسئولية ، معربا عن أمله أن تنعكس مخرجات المؤتمر على الواقع الميداني.

بدورهما أكد رئيس المجلس الصحي الاعلى الدكتور مجاهد معصار ورئيس نقابة الاطباء رئيس,هيئة مستشفى الثورة العام بإب الدكتور عبدالغني غابشة أن عقد هذا المؤتمر الطبي سيسهم في تحسين وتجويد الخدمات الطبية في المجال الباطبي والبناء الحقيقي للانسان والوطن.

وناقش المشاركون من مختلف المحافظات 13 ورقة عمل حول أمراض رومتيزم القلب وأمراض القلب لدى المرأة الحامل وامراض تليف الكبد والعلاج الجديد بالتشخيص لعلاج السكر وأمراض الكلى والقيلون العصبي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock