مدونات
أخر الأخبار

صداع التوتر.. تعرف على أسبابه وطرق علاجه

بعد يومك الطويل والمرهق، قد تعاني من الآم في منطقة الرأس والشعور بالصداع، يدل ذلك على إصابتك بصداع التوتر، فما هو؟

قد يشعر البعض بالام حادة في مقدمة الرأس أو الجانبين، خصوصا بعد فترات طويلة من التعب والارهاق، يسمى ذلك الشعور بصداع التوتر، فما هو؟ وكيف يمكن التعامل معه؟

يعرف صداع التوتر على أنه صداع يرافقه ألم خفيف وضيق أو ضغط على الجبهة أو مؤخرة الرأس أو الرقبة، كما لو أن هناك مشبك يضغط على الجمجمة.

أنواع صداع التوتر

هناك نوعان من صداع التوتر:

صداع التوتر العرضي: والذي يحدث أقل من 15 يوم في الشهر بالتدريج وغالبا ما يكون في منتصف اليوم.
صداع التوتر المزمن: والذي يحدث أكثر من 15 يوم في الشهر وقد يزداد الألم أو يخف خلال اليوم ولكن غالبا ما يتواجد طوال اليوم.
يمكن ان يستمر النوعان من 30 دقيقة الى بضعة أيام، إلا أن صداع التوتر بجميع انواعه لا يمنعك من ممارسة أنشطتك اليومية ولا يؤثر على رؤيتك أو ميزانك أو قوتك.

أعراض صداع التوتر

هناك بعض الأعراض الشائعة للاصابة بصداع التوتر منها:

  • ألم وضغط في الجزء الأمامي أو العلوي أو الجانبي من الرأس
  • مشاكل في النوم
  • الشعور بالتعب الشديد
  • التهيج
  • مشكلة في التركيز
  • حساسية خفيفة للضوء والضوضاء
  • آلام العضلات.

    على عكس الصداع النصفي، لا يسبب أعراض عصبية أخرى مثل ضعف العضلات أو عدم وضوح في الرؤية.
    كما أن صداع التوتر لا يسبب حساسية شديدة للضوء أو الضجيج أو الام في المعدة وغثيان وقيء.

    ما هي مسببات صداع التوتر؟

    لا يوجد هناك سبب واحد شائع لصداع التوتر، ولكن في معظم الأحيان يكون ناتجا عن تراكم الإجهاد اليومي سواء كان من العمل أو الدراسة، ويمكن تلخيص الأسباب بالآتي:

  • عدم أخذ وقت كافي للراحة
  • الإجهاد العاطفي أو العقلي بما في ذلك الاكتئاب
  • القلق والإعياء أو الجوع
  • انخفاض في مستويات الحديد
  • تعاطي الكحول
  • كثرة تناول الكافيين
  • مشاكل في الفك والأسنان.

كيف يتم علاج صداع التوتر؟

من الأفضل علاج صداع التوتر منذ بدايته، وذلك لمنع حدوث أي أعراض أخرى أو تطورها، و للوقاية منه يمكنك اتباع الاتي:

  • تناول الأدوية
  • تجنب مسببات صداع التوتر المذكورة سابقا
  • يمكنك استخدام تقنيات الاسترخاء مثل ممارسة اليوغا
  • ممارسة الارتجاع البيولوجي
  • تجربة العلاجات المنزلية مثل الاستحمام بالماء الساخن أو عبوات الثلج.

    بعض الأدوية يمكن أن تمنع صداع التوتر لديك، مثل مضادات الاكتئاب وأدوية ضغط الدم، ولكن ضع في عين الاعتبار أن الأدوية على مر الوقت قد لا تساعدك في حل المشكلة.

هل من الممكن منع حدوث صداع التوتر؟

جرب خيارات العلاج هذه للتقليل من حدة وتكرار الصداع :

1. للبحث عن طرق للمساعدة في موضوع الاسترخاء وإدارة الإجهاد مثل:

  • الارتجاع البيولوجي
  • تقنيات الاسترخاء
  • العلاج السلوكي المعرفي
  • العلاج بالابر
  • العلاج بالتدليك
  • العلاج البدني.

    2. تغييرات في نمط الحياة منها:

  • أخذ فترات من الراحة عند الإجهاد الشديد
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام
  • الحصول على قسط كافي من النوم
  • تناول الوجبات بانتظام
  • الابتعاد عن التدخين وتناول الكحول باعتدال

    المصدر: ويب طب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock