الأخبارقصص نجاح

مهندسة يمنية تبتكر جهازا طبيا لغسيل الكلى من المنازل

ابتكرت المهندسة اليمنية، ريهام المختاري، جهازا طبيا لغسيل الكلى، يعمل داخل المنزل.

وحصدت ريهام المختاري، على لقب المبتكر اليمني، والذي نظمته وزارة الصناعة بصنعاء، نظير اختراعها لجهاز غسيل الكلى، لمساعدة المرضى الذين يعانون من مرض الفشل الكلوي.

الإبتكار هو عبارة عن جهاز بسيط وفاعل؛ للقيام بعملية الغسيل الكلوي، لمرضى الفشل الكلوي، في هيئة سترة طبية يلبسها وبامكانه الغسيل في منزله، وفي أي مكان آخر وبأقل التكاليف.

وبحسب ريهام المختاري، فإن المشروع عبارة عن جهاز طبي، يساعد امراض الفشل الكلوي في عمليه الغسيل بالمنزل، ويكون على هيئه سترة، وأقل حجما من أجهزه الغسيل المتواجدة في المستشفيات، ويستخدمه المريض وهو في المنزل، دون الحاجة الي محطة مياه، ويقلل من معاناة المرضى، وفيه نسبة عالية من الأمان والتعقيم، والأهمّ من ذلك كله، أن المشروع مهم جدا؛ لأنه يخدم عدد كبير من مرضى الكلى”.

ويتميز ابتكار المهندسة المختاري، بأنه “يجعل غسيل الكلى في المنزل أكثر راحة للمريض والناس المحيطين به؛ ليعيشوا حياة مريحة، اضافة إلى الحد من الإكتظاظ في قسم غسيل الكلى من قبل المرضى، وبالتالي لا يحتاج المريض إلي الإنتظار لفترة طويلة (توفير وقت المريض)، كما أن هذا الابتكار من شأنه “تقليل معدل الإصابة أثناء إجراء العلاج؛ لأن شخصا واحدا فقط سيستخدم الجهاز، ناهيك عن تقليله للآثار النفسية على المرضى الذين يعانون من الحزن والإكتئاب، أثناء عملية الغسيل في المستشفيات.

جدير بالذكر أن ريهام المختاري، خريجة كلية الهندسة، قسم معدات طبية في كلية المجتمع بصنعاء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock