الأخبار

مساع لبناء نظام معلوماتي للوضع الصحي في اليمن

أكد وكيل وزارة الصحة لقطاع التخطيط بصنعاء، الدكتور عبد الملك الصنعاني، أن إيجاد نظام معلوماتي للنظام الصحي سيسهم في تحسين الخدمات الصحية وجودتها للفترة القادمة.

جاء ذلك، في كلمته التي ألقاها خلال الدورة التدريبيبة التي بدأت اليوم السبت بصنعاء، حول إعداد مدربين على نظام المعلومات الإحصائي والإمداد اللوجستي التي تنظمها وزارة الصحة العامة بصنعاء، ممثلة بالإدارة العامة للصحة الإنجابية بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان.

وتهدف الورشة في خمسة أيام تعريف 13 مشاركاً ومشاركة من المحافظات بنظام المعلومات الإحصائي وتقييم وإدارة المعلومات الإحصائية والإمداد اللوجستي وآليات عمل النظام وتهيئة المحافظات والمديريات والمرافق، بالإضافة إلى التعرف على سجلات الرعاية المنزلية لصحة الأم والطفل ومراجعة البيانات وغيرها من المعلومات الإحصائية .

وأشار الصنعاني، إلى أن غياب التخطيط يؤدي إلى هدر الموارد والطاقات وتدني الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين، مستعرضاً خطة الوزارة للعام الجاري لإيجاد برنامج معلومات موحد سيسهل عمل الوزارة والقطاعات والجهات التابعة لها.

ولفت إلى أهمية بناء القدرات لتعزيز النظام الصحي .. مؤكدا أن الحصول على المعلومة الحقيقية من الميدان سيساهم في تحسين الخطط واتخاذ القرارت لحل كثير من المشاكل التي تواجه النظام الصحي .

فيما استعرضت مدير عام الصحة الإنجابية بوزارة الصحة، زينب البدوي، والدكتورة أفراح ثابت، من صندوق الأمم المتحدة للسكان برنامج وأهداف الدورة في إعداد مدربين على نظام المعلومات الإحصائي والإمداد اللوجستي.

وأشارتا إلى أن إيجاد نظام معلوماتي وإحصائي قوي سيعمل على تعزيز النظام الصحي ووضع خطط تلبي الاحتياجات والمتطلبات سواء في البنية التحتية أو الإمداد والتأهيل والتدريب وغيره.

وأوضحتا أن نظام المعلومات يعمل على تجميع البيانات من النقاط الطرفية لمقدمي الخدمات الصحية وتخزينها ضمن قاعدة بيانات مركزية موحدة يمكن الاستفادة منها على كل المستويات حسب الصلاحيات المتاحة عبر شبكة الإنترنت لتسهيل استخدام النظام من أي مكان وفي أي وقت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock