الأخبار

مسؤول أممي يناشد العالم إنقاذ الوضع الصحي في اليمن

ناشد مسؤول أممي، العالم، لدعم الخدمات الصحية المنقذة للحياة في اليمن. مؤكدا أن معاناة الناس ومشاهد المأساة لا يمكن أن تُصدق.

ونقل المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية، الدكتور أحمد المنظري، في بيان صحفي أصدره المدير الإقليمي للمنظمة، مشاهد قاتمة عن أحوال المستشفيات والمرافق الصحية في اليمن، بعد زيارات ميدانية قام بها في مدينتي عدن وصنعاء. 

وقال، إنه شاهد تعرض المدنيين المحاصرين في هذه الأزمة لأشكال من المعاناة والمرض والموت، وأنه رأى في المستشفيات “أطفالاً وحديثي ولادة يعانون من سوء التغذية الحاد الوخيم وأمراض القلب والفشل الكلوي والالتهاب الرئوي وغيرها من الأمراض المهددة للحياة.” 

وقابل الدكتور أحمد المنظري في زيارته أعدادا من مرضى الفشل الكلوي والكوليرا ومرضى آخرين يعانون من أنواع مختلفة من السرطان “يموتون دون داع، بسبب تكاليف الرعاية الطبية أو ببساطة بسبب انعدام الخدمات الصحية” حسبما ذكر في بيانه الصحفي.

وقال المدير الإقليمي للمنظمة إن “العديد من المرضى الذين لا يستطيعون تحمل تكاليف العلاج يفقدون حياتهم داخل بيوتهم أو يصلون للمرفق الصحي بعد فوات الأوان.” 

وأشاد الدكتور المنظري بالعاملين الصحيين الذين قابلهم في اليمن وقال إنهم يعملون “في ظل ظروف صعبة لا يمكن تصديقها” أمام مشاهد “المعاناة واليأس” التي شهدها في المرافق الصحية والمستشفيات.

كما وجه المدير الإقليمي نداء إلى المجتمع الدولي لمواصلة دعم عمل منظمة الصحة العالمية “الفوري المنقذ للحياة في اليمن”، لتتكمن من مواصلة الاستثمار في العاملين الصحيين وبناء النظام الصحي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock