قضايا طبية

1.1 مليار شاب في العالم معرضون لخطر فقدان السَمْع

دعت منظمات الأمم المتحدة المعنية بالصحة والاتصالات، شركات إنتاج الهواتف الذكية إلى استخدام تكنولوجيا لحماية المستخدمين من فقدان القدرة على السمع.

وحسب منظمة الصحة العالمية والاتحاد الدولي للاتصالات التابعين للأمم المتحدة، فإن نحو 1.1 مليار شاب يمثلون نحو نصف عدد سكان العالم الذين تراوح أعمارهم بين 12 و35 عاماً معرضون لخطر فقدان السمع بسبب الأصوات المرتفعة بما في ذلك الأجهزة الصوتية الشخصية.

واقترحت المنظمتان استخدام تطبيق يحدد شدة الصوت المناسبة للمستخدم عند تشغيل هاتفه الذكي أو أي جهاز صوتي آخر لحمايته من التعرض لأصوات مرتفعة.

وحسب الاقتراح، فإن التطبيق يمكنه خفض درجة الصوت تلقائياً بمجرد وصول المستخدم إلى القدر المسموح به لسماعه أسبوعياً مثلاً، حيث يقل هذا القدر بالنسبة إلى الأطفال عن البالغين، ويمكن للمستخدمين تغيير هذا الحد الأقصى أو إلغائه.

وقال تيدروس أدهانوم مدير منظمة الصحة العالمية إن المعايير الجديدة التي أقرّتها منظمة الصحة العالمية والاتحاد الدولي للاتصالات ستوفر حماية أفضل لآذان المستخدمين الصغار.

وأضاف أنه يجب أن يعرف أي إنسان أنه إذا فقد سمعه فلن يستعيده مرة أخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock