مؤتمرات

بمشاركة اخصائيين عالميين.. مؤتمر دولي لطب وجراحة العيون بعُمان

افتتح، في سلطنة عمان، أمس الخميس، «المؤتمر الدولي للتوجهات المستقبلية لطب وجراحة العيون، الدورة الأولى لأمراض العيون الوراثية» بفندق كراون بلازا، برعاية وزير الصحة العمانية، بمشاركة مجموعة من الأطباء والمختصين في مجال طب وجراحة العيون من داخل السلطنة وخارجها.

جاء تنظيم المؤتمر من قبل مستشفى جامعة السلطان قابوس بالتنسيق والتعاون مع المدرسة الأوروبية للطب الوراثي، وبمشاركة متحدثين دوليين من دولة الكويت، والإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، وجمهورية مصر العربية، وجمهورية الهند وأسبانيا، والمملكة المتحدة، وسويسرا، وإيطاليا، والولايات المتحدة الأمريكية بالإضافة إلى متحدثين من السلطنة، وذلك بهدف التعرف على آخر ما توصل إليه العلم الحديث في مجال طب وجراحة العيون، وسيتم مناقشة ما يزيد عن 35 ورقة عمل في هذا المجال.

ويأتي تنظيم المؤتمر من قبل قسم طب وجراحة العيون بمستشفى جامعة السلطان قابوس بالتعاون مع المدرسة الأوروبية للطب الوراثي، وبمشاركة واسعة من العاملين بالمؤسسات الصحية المختلفة الحكومية والخاصة بالسلطنة ودول الخليج العربي، وبمشاركة عدد كبير من المهتمين بطب وجراحة العيون على مستوى دول الخليج والدول الأوروبية وبعض الدول العربية الأخرى.

ويصاحب المؤتمر تنظيم ورش عمل علمية تهدف لمناقشة كيفية التعامل مع الحالات المتقدمة والمصابة بأمراض العيون عامةً وأمراض العيون الوراثية خاصة.

ويهدف المؤتمر لتحقيق الاستفادة من وجود نخبة من الخبراء العالميين والمتميزين في مجال طب وجراحة العيون وأمراض العيون الوراثية وتبادل الخبرات معهم، وكذلك يعد فرصة لتوفير معلومات متطورة وحديثه لتشخيص مثل هذه الأمراض ومعرفة المسببات البيولوجية ومناقشة الحلول العلاجية الحديثة لها.

كما يسعى المؤتمر إلى تسهيل التطور الوظيفي للفئات الطبية المشاركة في المؤتمر، والحصول على نقاط التعليم الطبي المستمر، وكذلك يشكل هذا المؤتمر فرصة ثمينة لتقوية التعاون الدولي بين السلطنة والدول المشاركة بالمؤتمر في مجال طب وجراحة العيون عامة وأمراض العيون الوراثية خاصة.

ويهدف كذلك إلى تعريف متخذي القرار بشكل أعمق عن أهمية تحسين الخدمات المقدمة للمرضى المصابين بأمراض العيون، ورفع مستوى الوعي الثقافي الصحي للمجتمع والجمهور عن الأمراض التي تصيب العين وكيفية التعامل معها، وذلك باستشارة الأطباء المتخصصين من أجل الوصول إلى التشخيص المناسب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock