بحوث ودراسات

دراسة: اختبار جديد يحدد مؤشرات الإصابة بالنوبات القلبية قبل حدوثها

توصل أطباء بريطانيون من جامعة أدنبرة، إلى اختبار بروتين يسمى ” تروبونين”، وهو بروتين عالي الحساسية في الدم ، ويتم إطلاقه في الدم من عضلة القلب عند تلفها.

وذكرت صحيفة التايمز البريطانية أن الاختبار يحدد مؤشرات الإصابة بالنوبات القلبية قبل حدوثها بسنوات، وقد تمت الموافقة على الفحص كاختبار تنبؤي.

وقال نيك ميلز طبيب القلب والباحث في علوم الأوعية الدموية بالجامعة والذي قاد تجارب الفحص، إنه يمكن استخدام مستويات” التروبونين” كمقياس لصحة القلب ، بطريقة أكثر مباشرة من أدوات الفحص الحالية .

وأضاف ميلز أن “التكنولوجيا المستخدمة لقياس التروبونين في مجرى الدم أصبحت متطورة لمعرفة الإصابات السابقة بنوبات القلب أو المحتملة، وكذلك للتأكد من صحة القلب بشكل عام ، موضحا أن هذه الاختبارات يمكن أن تساعد الأطباء في تحديد فعالية بعض العلاجات ، وإن مقدار التروبونين الموجود في الجسم يحدد العلاج ومدى استجابة الجسم لهذا العلاج .

وأكد أن الاعتماد على فحص مستوى التروبونين في الدم لا يكفي بمفرده للاطمئنان على صحة القلب، إذ لا بد من ممارسة التمرينات الرياضية أو إجراء تغييرات في النظام الغذائي، بالإضافة إلى استخدام العقاقير، وهي أفضل الطرق في منع السكتات الدماغية والنوبات القلبية.

وتعتمد التنبؤات الحالية للنوبات القلبية على تفاصيل تتعلق بنمط الحياة والعمر والوزن ، لتحديد احتمالات إصابة شخص ما بنوبة قلبية في غضون 10 سنوات.

المصدر/ قنا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock