توعية صحية

طرق علاجية لأسنان الأطفال المصابة

حوادث الأطفال كثيرة، بعض الإصابات تكون بسيطة وخفيفة، مثل الكدمات، لكن السقوط على الوجه والفم عادةً ما يؤدي إلى إصابة الأسنان عندهم.
أسباب السقوط عديدة نذكر منها:

• السقوط من الدرج.

• وقوع الطفل على معدات في منطقة الألعاب، فبعض أنواع الألعاب الطفل قد تسبب إصابة الفم والأسنان.

• تناول الطعام على الكرسي المرتفع دون ربط الحزام الأمان، فالسقوط منه قد يصيب الفم والأسنان.

• عدم ربط حزام الأمان، وعدم وجود المقعد الخاص بالأطفال في السيارة أثناء القيادة، قد يسبب سقوطه إصابة الفم والأسنان.

حالات الإصابة:

1 – الجزء المكسور أقل من ثلث السن:

إذا سقط الطفل على فمه، وشكا المصاب من ألم أسنانه فيجب مراجعة طبيب الأسنان بأقرب وقت ممكن، حيث يخضع المريض لصورة الأشعة، للتأكد من أن الصدمة التي تعرض لها، ألحقت الأذى بجزء من السن” أقل من الثلث” وأن جذر السن والعظم المحيط به سليم.

أما إذا كان الجزء المتبقي من السن المكسور ذو حواف حادة، يعمل طبيب الأسنان على تنعيم هذا الجزء وإزالة حوافه لتجنيب إصابة الطفل بأي أذى، دون الحاجة لإعادة تصوير السن في جلسة المراجعة بعد أسبوع.

2 – الجزء المكسور يمثل “ثلث السن”

إذا تسببت الصدمة أو الضربة بكسر ثلث السن المؤقت، فيجب مراجعة طبيب الأسنان، حيث يقوم الطبيب بمعاينة السن ليتأكد من عدم وجود دم ناتج عن الكسر في السن المؤقت، قبل أخذ صورة الأشعة للجزء المصاب للكشف عن عدم وجود كسر على مستوى الجذر السني والعظم المحيط به.

وبعدها يقوم الطبيب المعالج بتغطية الجزء المكسور، إذا أمكن ذلك بمادة مناسبة تعمل على منع تسرب البكتيريا من خلال الجزء المكسور، وفي هذه الحالة يجب زيارة طبيب الأسنان بعد 3-4 أسابيع للمراجعة.

أما إذا صاحب كسر السن خروج الدم على الطبيب التأكد من خلال الفحص السريري “الإكلينيكي” من عدم وجود دم من السن المكسور، ثم تؤخذ صورة الأشعة لمعرفة مرحلة تطور الجذر السني، وللكشف عن وجود كسر في جذر السن أو إزاحة نتيجة الإصابة، مع فحص حالة العظم المجاور للسن المصاب.

في هذه الحالة يعرض طبيب الأسنان الخيارات العلاجية الآتية:

– يحاول طبيب الأسنان المحافظة على السن المؤقت بمعالجة الأقنية الجذرية إذا كان هذا الإجراء ممكناً.

– إذا تمكن الطبيب من الحفاظة على السن بمعالجة الأقنية الجذرية، فعلى المصاب زيارة الطبيب مرات متتالية لمتابعة تحسن حالة السن.

وتكون مراجعة طبيب الأسنان في المواعيد الزمنية التالية:

• بعد أسبوع ” 7 أيام”.

• بعد 6 إلى 8 أسابيع ” شهر، شهر ونصف إلى شهرين”.

• وبعد سنة ” 12 شهراً” من تاريخ الإصابة.

– بتر اللب الجزئي

إذا كان الطفل غير قادر على التعاون مع الطبيب لإتمام المعالجة اللبية للسن المصابة، فإن الخيار العلاجي البديل هو خلع السن المؤقتة.

د. كوثر سعدية فخر الدين
الشارقة 24

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock