مدونات

الكولسترول أكبر خدعة في التاريخ

هيثم محمود شاولي

أزيل رسميًا اسم الكولسترول المرعب من ضمن الأسباب المؤدية لنوبات القلب والسكتات الدماغية.. وفي البداية سأشرح بإيجاز ما هو الكولسترول لأن كثيرًا منا يسمع عنه ولا يعرف دوره.

الكولسترول عبارة عن الدهون التي تتواجد في الدم وأن زيادتها وتجمعها وكثرتها على شريان الدم ممكن تؤدي إلى انسداد الشريان بالدهون مما تعيق حركة الدم في الشريان فيؤدي إلى جلطة قلبية أو دماغية وهذا كان الاعتقاد السائد، مما جعل الأطباء يحذرون مرضاهم بعدم تناول الدهون حتى لا يزيد الكولسترول في الدم عن المعدل الطبيعي، مع أن مادة الكولسترول مهمة جدًا لجسم الإنسان فهو بمثابة الوقود والطاقة للجسم وإذا نقص الكولسترول في الدم سيضطر الجسم إلى إجهاد الكبد لتصنيع الكولسترول لتعويض النقص، إذن دور الكولسترول هام لتكوين الهرومونات في الجسم.

والعلاج الذي يعطى الآن دواء الستاتين وهو من أكثر الأدوية شيوعًا لتخفيض الكولسترول في الدم، ومن الآثار الجانبية لهذا الدواء ألم وضعف في العضلات والعظام وزيادة في انزيمات الكبد وخلل في وظائف الكلى.

مؤخرًا أعلن في الولايات المتحدة الأمريكية أن الكولسترول ليس مرضًا واستندت هذه التوصية على الأدلة المتاحة لديها حيث لا يظهر فيها أي علاقة بين استهلاك الكولسترول الغذائي والكولسترول في الدم بما يتوافق مع جمعية القلب الأمريكية والكلية الأمريكية لأمراض القلب.

وقال طبيب القلب الأمريكي ستيفن نيسن أن القرار صائب، لقد كانوا مخطئين منذ عقود طويلة وثبت بأن الكولسترول لا يسبب أي أمراض للقلب أو نوبات قلبية.

الآن نتساءل من المسؤول من السبعينات إلى الآن ونحن نوصف للمرضى العلاج الذي له آثار جانبية على العضلات والعظام والكبد والكلى؟ من المسؤول عن مكاسب شركات الأدوية الخيالية التي كانت تبيع الدواء على حساب صحة البشر؟ من المسؤول عن المكاسب الخيالية للمختبرات التي كانت تحلل الكولسترول بصفة دورية للبشر؟.

هل شركات الأدوية والمختبرات العالمية على استعداد لتعويض ملايين البشر في العالم الذين باعوا لهم الوهم وتم خداعهم؟.

المدينة السعودية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock