مجتمع

“زهرة الأمل” تختتم دورة الاسعافات الأولية ومواجهة الكوارث بصنعاء

صنعاء/ وقاية برس

اختتمت، الأحد، بالعاصمة صنعاء، فعاليات الدورة التدريبية، التي نفذتها مؤسسة زهرة الأمل للإغاثة والتنمية المستدامة، والخاصة بالاسعافات الأولية، ومواجهة الكوارث الطبيعية والحروب، على مدى 22 يوما.

وفي الدورة التي اقيمت بمنطقة بني الحارث بصنعاء، تم تكريم 30 متدربا ومتدربة، في مجال الإسعافات الأولية، ومواجهة الكوارث الطبيعية، والحروب، وتحت شعار العناية الطبيعية، والتكتيك الاسعافي الأولي، وعملية الإخلاء، في مواجهة الكوارث الطبيعية، والحروب.

وفي هذا الصدد، أكد العميد عبد اللطيف العلفي – نائب رئيس المجلس المحلية بمديرية بني الحارث بصنعاء على أهمية هذه الدورة التي تساعد الأسرة والمجتمع في الحد من الوفيات.

واوضح العميد العلفي، أن مؤسسة زهرة الأمل للإغاثة والتنمية المستدامة، ومركز نبض الحياة الطبي في المديرية، نظموا هذا البرنامج التدريبي، وكان لهم الفضل الكبير في تأهيل هذه الكوكبة من الشباب والشابات، كون المديرية تفتقر للكثير من الخدمات الطبية والصحية بالمديرية كونها تعاني من نقص في الكوادر الصحية..

وأوضح من جهته، عبد الله عبد الحميد عبدالله – رئيس مؤسسة زهرة الأمل للإغاثة والتنمية المستدامة، أن المؤسسة تسعى مع الجهات الداعمة الى تأهيل العديد من الكوادر الشابة من الجنسين، في مجال الاسعافات الاولية، خاصة في مثل هذه الظروف التي تعيشها بلادنا، والحرب التي تستهدف المرافق الصحية والاحياء المزدحمة بالسكان وان بنك اهداف الهدان دائما ما تستهدف للاحياء الماهولة بالسكان.

وأشار إلى أن المؤسسة اختارت هذه الدورة النوعية بعناية؛ لما فيها من أهمية كبيرة للمتدربين، حيث تم اختيار المتدربين ممن يحملون مؤهلات الثانوية العامة، وفيهم عدد من حملة الشهادات الجامعية، ومن لديهم الرغبة في تعلم الإسعافات الطبية ومواجهة الكوارث الطبيعية مثل الحوادث المرورية والحروق والغرق، وغيرها من الكوارث الى جانب كيفية التعامل مع المصابين بنوبات قلبية وكذا مرضى السكري والكبد والصرع غيرها من الأمراض المزمنة.

من جانبه اوضح المدير التنفيذي للبرنامج الأخ وسيم المخلافي، أن مواجهة الكوارث الطبيعية وأيضا الآسعافات الأولية للحالات المرضية تعد محل اهتمام لدى المؤسسة وبرامجها تجاه المجتمع؛ لأن الكوارث الطبيعية والحوادث اليومية التي يتعرض لها المواطنين في الغالب تتسبب في حالات وفاة وازهاق أرواح الالاف من الناس كل عام، الا ان الاهتمام بهذه التدريبات والمهارات النوعية تعد محل اهتمام المجتمع والمنظمات الإنسانية، ولهذا كانت الدورة موفقة وناجحة وبالتأكيد سوف تحد من حالات الوفاة خاصة في مديرية بني الحارث التي تفتقر للكثير من الخدمات الصحية والعلاجية .

ودعا المخلافي، المجلس المحلي في المديرية للاستفادة من المتدربين، وتوزيعهم على المرافق الصحية والطبية بالمديرية، مؤكدا عزم المؤسسة على عقد المزيد من هذه الدورات بالتعاون مع مركز نبض الحياة الطبي، الذي وفر المعامل والمختبرات والكادر المتميز الذي كان له دور بارز في نجاح هذه الدورة وتخريج 30 متدربا ومتدربة.

وفي ختام الحفل تم تكريم المتدربين والمتدربات بالشهايد والهدايا من قبل الاخ رئيس المؤسسة ونائب رئيس المجلس المحلي بمديرية بني الحارث.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock