قضايا طبية

وفد أممي يطلع على أوضاع القطاع الصحي في العاصمة صنعاء

صنعاء/ وقاية برس

اطلع مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لحقوق الإنسان اندرو جيلمور، على الوضع الصحي، في العاصمة صنعاء.

وزار الوفد الأممي، برفقة وزير الصحة طه المتوكل، بحكومة الانقاذ بصنعاء، وأمين العاصمة حمود عباد، أقسام الطوارئ بهيئة مستشفى الثورة العام وطوارئ الأطفال، وأطلعوا على ما يعانيه الأطفال من مأساة إنسانية نتيجة انعدام الأدوية والمحاليل.

وأوضح جيلمور في تصريح عقب الزيارة أنه جاء إلى اليمن لمشاهدة الوضع وأرسل رسالة بأهمية إيقاف الصراع في اليمن.

وقال: “بدأت زيارتي لمدينة عدن وشاهدت تأثير الصراع على المدينة الذي كان واضحا والتقيت برابطة أمهات المعتقلين، حيث هناك العديد من الأمهات والزوجات اللاتي فقدن أحد عوائلهن”.

ونقلت وكالة سبأ (صنعاء) عن جيلمور قوله، “وجئت إلى صنعاء وهناك كثير من الدمار في بعض الأجزاء من صنعاء وسمعت قصص تتحدث عن معاناة إنسانية نتيجة الحرب والصراع الدائر من خلال زيارتي للمستشفيات واستماعي لقصص المرضى ومعاناتهم نتيجة نقص المعدات والأدوات الطبية والعلاجية”.

وأكد مساعد الأمين العام للأمم المتحدة أن هناك نقص كبير جدا في الغذاء المتوفر لأفراد المجتمع .. وقال” سنقوم بجهود مع زملائي في المجال الإنساني لإيجاد حلول للمجاعة الموجودة في اليمن “.

ولفت إلى أن الرسالة التي يحملها وتحملها المفوضة السامية لحقوق الإنسان تؤكد عدم قبول استخدام معاناة الأشخاص والمدنيين لأي غرض.

وأشار إلى أنه بعد 12 يوم سيكون الاحتفال بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان والكثير من الحقوق من مواد الإعلان لحقوق الإنسان تم انتهاكها في اليمن لتشمل الحق في الحياة والصحة والغذاء وغيرها.

واختتم جيلمور تصريحه بالقول” دورنا مع الأطراف الفاعلة في اليمن هو إنهاء معاناة اليمنيين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock