جديد المؤسسة

“وقاية” تعبر عن أسفها البالغ إزاء تدهور الوضع الصحي في اليمن

عبرت مؤسسة وقاية للإعلام الصحي عن أسفها البالغ إزاء الأوضاع الإنسانية في اليمن، جراء العدوان الغاشم الذي تتعرض له بلادنا للعام الرابع على التوالي، وسط صمت دولي مخزٍ، آن اوان الجميع للخروج من دائرته.

واستنكرت المؤسسة، في بيان لها، بمناسبة الذكرى الرابعة للصمود، “ما يقوم به تحالف العدوان من احتجاز للسفن والمشتقات النفطية في ميناء الحديدة، وإغلاق الموانئ البحرية، وآثار ذلك الكارثية على حياة اليمنيين بشكل عام، والمرضى بشكل خاص”.

وناشدت مؤسسة وقاية، الأمم المتحدة، وكافة المنظمات الدولية والإنسانية في العالم، إلى سرعة إيقاف العدوان، والإفراج عن السفن المحتجزة، وفك الحصار عن الشعب اليمني، الذي يعاني من انقطاع مقومات الحياة؛ نتيجة العدوان الذي أهلك الحرث والنسل على مدى أربع سنوات.

وطالبت المؤسسة، بسرعة فتح مطار صنعاء الدولي، والذي يُعد إغلاقه جريمة حرب ضد الإنسانية، حيث فاقم معاناة المرضى في اليمن، وتسبب في وفاة 37 مريض يوميا، وأكثر من 30 ألفا منذ اغلاقه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock